تابعنا على الفيسبوك

banner image

الهرمونات والغدد الصم في جسم الإنسان






الهرمونات هي عبارة عن مواد كيميائية وعنصر أساسي في نظام عمليات التنظيم والموازنة ؛ للمحافظة على مستويات العناصر الأساسية داخل الجسم , من خلال استهدافها لمستقبلات خاصة موجودة على الأعضاء أو الأنسجة , ولايمكن للجسم الصمود بدون هذا النظام .
وبدون هذه الهرمونات يصبح الجسم مجرد كتلة لا معنى لها , أو على أقل تقدير ؛ غير قادر على أداء الوظائف التي تحافظ على ثباته ومواصلة بقائه.
ومن هذه العناصر ما هو مهم حتى في أبسط الأشياء التي لا نلتفت لها أو نعيرها أي اهتمام , مثل : عمليات الهضم أو الإحساس أو حتى القتال , حيث يقوم هذا النظام بموازنتها.



الغدة النخامية ومنطقة ما تحت المهاد (Hypothalamus & pituitary glands) :

يتم إفراز الهرمونات من الغدد الصم عن طريق عمليات التحفيز والحث , الصادرة من الجهاز العصبي بواسطة السيالات العصبية , حيث أن الجهاز العصبي يحفز منطقة ما تحت المهاد (Hypothalamus ) الموجودة في قاعدة الدماغ , والتي يبرز منها نتوء يسمى الغدة النخامية (Pituitary gland ) .
وتعتبر الغدد الصم والجهازالعصبي وجهان لعملة واحدة , أي لا بد لهما من العمل معا.
تقوم الغدة النخامية ( Hypothalamus ) باستقبال المعلومات من جميع أنحاء الدماغ , وبدورها تقوم بإيصال المعلومات للنتوء المسمى (Pituitary Gland).
مع العلم أن الغدة النخامية ( Pituitary gland ) تنقسم إلى جزئين , جزء خلفي وجزء أمامي (Anterior pituitary & Posterior pituitary).
تقوم منطقة ما تحت المهاد ( Hypothalamus ) بالتأثيربالغدة النخامية ( Pituitary ) باستخدام طريقتين مميزتين :

1- التأثير بشكل مباشر , حيث تأثر بالجزء الخلفي من الغدة النخامية (pituitary ) عن طريق قناة عصبية (Neural tract ) وتدعى هذه العملية بالتثبيط العصبي (Neurohypophysis)


2-الطريقة الثانية تتم عن طريق إفراز إما هرمون محفز(Releasing hormones) أو هرمون مثبط (Inhibitory hormones) و تفرز من منطقة ما تحت المهاد (Hypothalamus ) , حيث تدعى هذه العملية (adenohypophysis ).

وتؤثربالجزء الأمامي من الغدة النخامية (anterior pituitary) عن طريق قناة تسمى : قناة الجهاز النخامي البوابي (Hypothalamohy-pophysial portal vessels).
وهي عبارة - أي القناة - عن مجموعة من الأوعية الدموية في الدماغ والتي تقوم بربط منطقة ما تحت المهاد مع الغدة النخامية الأمامية.






أما بالنسبة لباقي الغدد في الجسم , فمعظمها يتم التحكم بها عن طريق هرمونات الغدة النخامية الأمامية ( Anterior pituitary gland ) من خلال عملية (adenohypophysis ).

من أمثلة ذلك :
- يتم التحكم بالغدة الدرقية عن طريق الهرمونات المحفزة لها وهي (Thyroid Stimulating hormone ).
- يتم التحكم بقشرة الغدة الكظرية عن طريق الهرمون الموجه لها ( Adrenocorticotropic hormone).
- أما المبايض والخصيتين فعن طريق هرمون التحوصل ( Follicle stimulating hormone) والهرمون المنشط للجسم الأصفر ( Luteinizing hormone).
- ومن الأمثلة على الهرمونات التي تكون موجهة للأنسجة بدلا من الغدد , والتي يحفزها أيضا جزء الغدة النخامية الأمامي ( Anterior pituitary gland) :
هرمون النمو Growth hormones وهرمون الحليب Prolactin


الغدة النخامية هي المتحكمة بمعظم الغدد في الجسم باستثناء الغدتين الرئيسيتين الوحيدتين اللتين لا يتم التحكم بهما عن طريق الغدة النخامية الأمامية وهما :
جزرلانجرهانس في البنكرياس (Islets of Langerhans) و الغدة جارالدرقية (Parathyroid Gland) , حيث يتم التحكم بهما عن طريق المواد الكيميائية في الدم مثل : الكالسيوم و السكر حيث أنهما مسؤولتان عن تنظيمهما. 




أما الجزء الخلفي من الغدة النخامية ( Posterior pituitary ) فيعمل كمخزن للهرمونات التي تنتجها منطقة ما تحت المهاد ( Hypothalamus).
منطقة ما تحت المهاد تحتوي على تجمع من الخلايا العصبية والتي تسمى الخلايا العصبية الإفرازية المغناطيسية ( Magnocellular neurosecretory cells) وهي مقسمة إلى مجموعات.
هذه الخلايا العصبية تنقسم إلى نوعين كل نوع ينتج هرمونات معينة يتم تخزينها في الجزء الخلفي من الغدة النخامية ( Posterior pituitary ).

تدعى هذه الأنواع:
- Supraoptic nucleus المسؤول عن إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول.
- Paraventricular nucleus فهو مسؤول عن إفراز هرمون (Oxytocin) المسؤول عن تقلص عضلات الرحم عند المرأة, وأيضا تنشيط الخلايا المدرة للَّبن لديها.

ومن فوائد (Oxytocin) أيضا ؛ أنه يستخدم على شكل دواء في عمليات الولادة للتحريض على الولادة وتسهيلها.

الغدة الدرقية ( Thyroid gland ) :

وهي أكبر الغدد الصم الفردية حجما , وهي مسؤولة عن إفراز Thyroxin (T4) & Triiodothyronine (T3) , Calcitonin.
(T3)& (T4) : هي الهرمونات الناتجة من الغدة الدرقية وهي مسؤولة عن عدة أشاء في الجسم مثل:

- عمليات الاستقلاب العام في الجسم فهي تزيد من الإستهلاك للأكسجين.

- أيضا مهمة في النمو والتطور.

- لها أهمية أيضا في تطور الجهاز العصبي.

- ايضا مهمة في نقي العظام وتكون خلايا الدم الحمراء.


أما (Calcitonin ) : فهو مسؤول عن استقلاب الكالسيوم ومستوى الكالسيوم في بلازما الدم.

غدة البنكرياس :

الهرمون الرئيسي الناتج من البنكرياس هو الإنسولين , ويستخدم الإنسولين عند مرضى السكري , حيث أن أكثر الإضطرابات شيوعا , والتي تنتج عن الغدد هو السكري. يحتوي البنكرياس على خلايا تسمى خلايا لانجرهانس وهي مكونة من أربعة أنواع من الخلايا (A-B- D-F).

A= 20% , حيث (A) ينتج هرمون الجلوكاجون

B= 75% 
,حيث (B) ينتج هرمون الإنسولين 

D= about 3-5% 
,حيث (D) ينتج هرمون سوماتوستاتين 

F= about 2% 
,حيث (F) ينتج هرمون بانكيرياتيك بوليبيبتايد 


سنخص هنا بالحديث خلايا (B) والتي ينتج منها هرمون الإنسولين حيث أنها تشكل أكبر جزء من خلايا لانجرهانس.
الإنسولين مسؤول عن مستوى الجلوكوز في الدم حيث أن مرضى السكري يكون لديهم خلل في إنتاج هذا الهرمون , أو ربما يكون الإنتاج طبيعي ولكن هناك خلل في مستقبلات هذا الهرمون . 


وهذا فيه تفصيل على حسب أنواع مرض السكري والذي يمكن أن نخصص له مقال آخر بمفرده. 


الغدة الكظرية :

تتكون الغدة الكظرية من جزئين رئيسين هما قشرة الغدة الكظرية (Adrenal cortex ) & النخاع (Medulla) , حيث تتمركز الغدة الكظرية فوق الكلى. 

قشرة الغدة الكظرية مهمة جدا في الجسم حيث أن الضرر اللذي يحصل لها قاتل ما لم يتم استبدالها.
تنتج هذه القشرة الهرمونات الستيرويدية مثل : الهرمونات الجنسية , والعديد من الهرمونات الأخرى مثل : الكورتيزول (Cortisol) و الألدوستيرون (Aldosterone) ...إلخ.
أما (Medulla ) فهي تنتج هرمون الكاتيكولامين (Catecholamine) حيث أن عملها قريب من عمل الجهاز العصبي.
وتفرز هرمونين رئيسين متشابهين نوعا ما , هما , الأدرينالين (Adrenalin) و النورأدرينالين (Noradrenalin) , حيث يقومان باستفزاز وحث الجسم على العمل في وقت الغضب أو القتال.


أيضا لهذه الغدة وظائف أخرى مثل عمليات الاستقلاب في الجسم.
ومن أشكال الهرمونات التي تنتج أيضا , هرمونات توجد بشكل مبعثر في الجسم , مثل الهرمونات الموجودة في القناة الهضمية.
ومنها CCK , الجلوكاجون , GIP & VIP.
والعديد من الهرمونات الأخرى حيث أن الجسم يحوي على العديد من الغدد والهرمونات في جميع أنحائه والتي يطول الحديث عنها , وما ذكر سابقا فقط لمحة عن الهرمونات وطريقة عملها.









في مقالنا القادم , سوف نقوم بالتعمق أكثر في أنواع الهرمونات وعملها.

المصادر و المراجع:

BOOKS:

Grant's Atlas of Anatomy 13th 2013
Concise Human Physiology
 ***************************************
Websites:

www.wikipedia.com-
 
***************************************
photos:
attached thumbnail photo (click on it)


ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.